Dialogue

Vocabulary

Learn New Words FAST with this Lesson’s Vocab Review List

Get this lesson’s key vocab, their translations and pronunciations. Sign up for your Free Lifetime Account Now and get 7 Days of Premium Access including this feature.

Or sign up using Facebook
Already a Member?

Lesson Notes

Unlock In-Depth Explanations & Exclusive Takeaways with Printable Lesson Notes

Unlock Lesson Notes and Transcripts for every single lesson. Sign Up for a Free Lifetime Account and Get 7 Days of Premium Access.

Or sign up using Facebook
Already a Member?

Lesson Transcript

الأسكندرية (عروس البحر الأبيض المتوسط)
الأسكندرية هي أولى عواصم القاهرة ،و هي أكبر ميناء في مصر ، ولذلك يعتبرها المصريون هي ثاني عاصمة لمصر حاليا و ذلك نظرا لكبر مساحتها فهي تتسع لحوالي 3341000 نسمة.
أسست مدينة الأسكندرية على يد القائد اليوناني الأسكندر الأكبر الذي عندما وجد الأسكندرية قال كلمته الشهيرة(هنا سأبني مدينتي التي حلمت بها).
فغدت مركز للثقافة العالمية ، وبها منارة الأسكندرية التي شيدها البطالمة و التي أعتبرت من عجائب الدنيا السبع و ذلك نظرا لإرتفاعها حيث كان يبلغ طولها 35 مترا وقد دمرت هذه المنارة بفعل زلزال شديد عام 1307 ميلاديا.
ومن أهم معالم الأسكندرية في العصر الحديث (مكتبة الأسكندرية).
و تقع الأسكندرية شمال القاهرة على ساحل البحر الأبيض المتوسط و لذلك فهي من أجمل مراكز الأصطياف في الشرق الأوسط حيث تتميز شواطئها بالرمال البيضاء الناعمة و المناظر الخلابة.
و تعتبر الأسكندرية من أهم المزارات السياحية للعديد من زوار مصر ،و نظرا لوجود الثروة الحيوانية بوفرة في مدينة الأسكندرية فتعتبر الأسكندرية واحدة من أهم مصادر الدخل القومي لمصر سياحيا و صناعيا و تجاريا.
و لهذا يطلق عليها عروس البحر الأبيض المتوسط.

1 Comment

Hide
Please to leave a comment.
😄 😞 😳 😁 😒 😎 😠 😆 😅 😜 😉 😭 😇 😴 😮 😈 ❤️️ 👍

ArabicPod101.com Verified
Monday at 06:30 PM
Pinned Comment
Your comment is awaiting moderation.

الأسكندرية (عروس البحر الأبيض المتوسط)

الأسكندرية هي أولى عواصم القاهرة ،و هي أكبر ميناء في مصر ، ولذلك يعتبرها المصريون هي ثاني عاصمة لمصر حاليا و ذلك نظرا لكبر مساحتها فهي تتسع لحوالي 3341000 نسمة.

أسست مدينة الأسكندرية على يد القائد اليوناني الأسكندر الأكبر الذي عندما وجد الأسكندرية قال كلمته الشهيرة(هنا سأبني مدينتي التي حلمت بها).

فغدت مركز للثقافة العالمية ، وبها منارة الأسكندرية التي شيدها البطالمة و التي أعتبرت من عجائب الدنيا السبع و ذلك نظرا لإرتفاعها حيث كان يبلغ طولها 35 مترا وقد دمرت هذه المنارة بفعل زلزال شديد عام 1307 ميلاديا.

ومن أهم معالم الأسكندرية في العصر الحديث (مكتبة الأسكندرية).

و تقع الأسكندرية شمال القاهرة على ساحل البحر الأبيض المتوسط و لذلك فهي من أجمل مراكز الأصطياف في الشرق الأوسط حيث تتميز شواطئها بالرمال البيضاء الناعمة و المناظر الخلابة.

و تعتبر الأسكندرية من أهم المزارات السياحية للعديد من زوار مصر ،و نظرا لوجود الثروة الحيوانية بوفرة في مدينة الأسكندرية فتعتبر الأسكندرية واحدة من أهم مصادر الدخل القومي لمصر سياحيا و صناعيا و تجاريا.

و لهذا يطلق عليها عروس البحر الأبيض المتوسط.